اخبار صحية

تناول هذا الطعام مرتين أسبوعيا يقي من الخرف

أكدت دراسة جديدة على ضرورة تناول الأسماك مرتين في الأسبوع للوقاية من الخرف.

وجدت دراسة جديدة أن تناول الأسماك، حتى ولو مرتين فقط في الأسبوع، يساعد في الوقاية من أمراض الأوعية الدموية التي قد تؤدي في نهاية المطاف إلى الإصابة بالخرف، وفقاً لموقع “يو بي آي” الأمريكي.

ونقل الموقع، في تقرير نشره الجمعة، عن المؤلفة الرئيسية للدراسة ألين توماس قولها: “لقد توصلنا إلى وجود ارتباط بين أكل الأسماك ومنع التدهور الإدراكي وخطر الإصابة بالخرف في وقت لاحق من الحياة”.

ووجدت الدراسة أن تناول حصتين أو أكثر من الأسماك أسبوعياً يحمي الأوعية الدموية في الدماغ قبل ظهور علامات واضحة للخرف، وذلك لدى البالغين الأصحاء الذين تبلغ أعمارهم 65 عاماً أو أكثر.

وفي الدراسة، التي أجريت في جامعة “بوردو” في فرنسا ونُشرت في مجلة “Neurology”، حللت توماس وزملاؤها نتائج فحوصات الدماغ التي أجريت على أكثر من 1600 رجل وامرأة فوق 65 عاماً، بمتوسط عمر 72، والذين لم يكن لديهم تاريخ سابق للإصابة بالخرف أو السكتة الدماغية أو أمراض القلب.

ووجدت الدراسة علامات في المخ لدى المشاركين والتي قالوا إنها عادة ما تتطور قبل فترة طويلة من ظهور العلامات الواضحة للخرف، إذ أنها ترتبط بزيادة خطر الإصابة بالخرف على المدى الطويل والتراجع العام في صحة العقل.

وسُئل المشاركون في الدراسة عن وجباتهم الغذائية وكمية الأسماك، بما في ذلك السلمون أو التونة أو السردين، التي يتناولونها كل أسبوع، ثم قام الباحثون بالنظر في معدل ظهور مشاكل في الأوعية الدموية في الدماغ، والتي يمكن أن تؤثر على تدفق الدم للمخ، مقارنة بعادات تناول الأسماك لكل مشارك.

ووجدت الدراسة، أن مشاكل الأوعية الدموية في الدماغ قد ظهرت لدى 18% فقط ممن تناولوا الأسماك 4 مرات في الأسبوع، ولدى 23% من كبار السن الذين تقل أعمارهم عن 75 عاماً الذين تناولوا الأسماك 3 مرات أسبوعياً، فيما ظهرت علامات رئيسية للإصابة بأمراض في الأوعية الدموية لدى ما يقرب من ثلث الأشخاص الذين لا يأكلون الأسماك أبداً.

وتؤكد توماس أن هذه النتائج توفر استراتيجية وقائية بسيطة وغير مكلفة لمساعدة كبار السن على الحد من مخاطر إصابتهم بالخرف.

من جانبها، قالت الدكتورة لونا ساندون، إن هذه النتائج تبدو منطقية لأن الدماغ يحتاج إلى دهون أوميجا 3 الموجودة في السلمون والسردين لينمو ويظل بصحة جيدة طوال الحياة، مضيفة أن كبار السن ليسوا وحدهم الذين سيحصلون على فائدة صحية كبيرة من تناول الطعام الذي يحتوي على الأوميجا 3، وذلك لأن الحاجة إلى تناول هذه الدهون الصحية تبدأ في سن الطفولة من أجل النمو السليم للدماغ وتطوره.

ونصحت ساندون بضرورة تناول الأسماك ومصادر الأوميجا 3 الأخرى مثل الجوز وبذور الكتان، قائلة إنه “من أجل تعزيز صحة العقل فإنه يجب البدء في تناول الأسماك الدهنية كثيراً في سن صغيرة”.

زر الذهاب إلى الأعلى