جمعيات ومنتديات

“إنماء طرابلس والميناء”: الفيحاء تلزمها التفاتة من الدولة

هنّأت جمعية “إنماء طرابلس والميناء” مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان ومفتي طرابلس والشمال الشيخ محمد إمام والمسلمين عموماً “بذكرى الإسراء والمعراج”. كما هنّأت المسيحيين الذين يتبعون التقويم الغربي “ببدء الصوم الكبير”.

وتمنّت في بيان، أن “ينهض لبنان من كبوته ويعود إلى سابق عهده من الازدهار والاستقرار والطمأنينة”، مؤكدة “أن أهمية لبنان تكمن في العيش المشترك بين أبنائه”.

وأكدت “ضرورة العمل سريعاً على إعادة تعزيز الحركة الاقتصادية ونهوض المؤسسات الشرعية والرسمية إلى عملها الطبيعي، والبدء بورشة إصلاحية كبيرة تعيد ثقة المجتمعَين العربي والدولي بلبنان”.

من جهة أخرى، أشادت الجمعية بـ”الخطوة التي قام بها مجلس النواب بإقرار اقتراح القانون الذي يرعى إعادة تنظيم معرض رشيد كرامي الدولي”، معتبرة أن “هذا الموضوع سيرتد إيجاباً على طرابلس والشمال، وستكون له انعكاسات على أهلها هناك”.

وتمنّت أن “تتبع هذه الخطوة خطوات أخرى تحرك العجلة الاقتصادية في الفيحاء”، مشيرة إلى أن “هذه المدينة تلزمها التفاتة من الدولة، تعيد إلى الناس الثقة والطمأنينة والتمسك بمدينتهم العريقة”.

وأكدت أن “طرابلس تستأهل من الدولة والمسؤولين إعطاءها حقوقها، وبذل الجهود الغائبة عنها منذ زمن”، شاكرة “كل من ساهم في إقرار المشروع”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق